نسخة الجوالة | النسخة الأصلية
JoomlArt.ir JoomlArt.ir JoomlArt.ir
 

خطبٌ هائلٌ PDF طباعة أرسل إلى صديق
آل الكرباسي - معجم الأشعار
الإثنين, 19 أيلول/سبتمبر 2011 10:50

خطبٌ هائلٌ

يخاطب السيد جعفر بن حمد الحلي المتوفى سنة 1315هـ، أبرز علماء طهران الشيخ أبو القاسم بن الكرباسي في رحيل شيخ العلماء بطهران الشيخ ملا علي الكني(1) في رسالة بعثها إلى طهران، وهي من البسيط:


 واحرَّتاه لخطبٍ هائلٍ هَجَمَا

                        أحالَ مُذْ حلَّ ايجاد الورى عَدَمَا

رزءٌ أناخ بأقصى الأرض كَلْكَلُهُ

                        فشلَّ ركنا من الاسلام فانْهدما

قد حلَّت اليوم بالاسلام حادثة

                        فهوّنت كلما يأتي وما قدما

قضى عليَّ فما عذر العيون إِذا

                        لم تمزجِ الدمع من فرط البكاءِ دما

فمن يقيم حدود الله مقتدراً

                        وَمِمَّنِ النَّصْرُ للمظلوم إِنْ ظلما

لولا عليٌّ لكان الدِّينُ مَجهلةً

                        وبات كلُّ قبيلٍ يعبدُ الصَّنَمَا

فيا عجيباً لمن أيّامه ضحكتْ

                        بِعَدْلِهِ كَيْفَ أبكى العُرْبَ وَالْعَجَمَا

هيهات أنْ تلد الدنيا له مثلا

                        كأنَّ مُلْقِحَهَا عن مثله عقما

فناصرُ الدِّين ألفاه ابن بجدتها

                        فكان يسلكُ فيه لِلْهُدَى أُمَمَا

وصارمُ الملك بالآراء حِدَّتُهُ

                        ولو خلى مِنْ مصيبِ الرَّأْي ما حُسِمَا

وكلُّ تاجٍ يزين العلمُ رَوْنَقَهُ

                        أَولى فَإنَّ دراريه ترى فحما

وللسلاطين فتك في حكومتهم

                        لكنهم طالما احتاجوا إِلى العُلَمَا

أقضى الأنام عليٌّ في مُحَاكَمَةٍ

                        وَأَبْصَرُ النَّاسِ لَكِنَّ المُضِلَّ عما

وَهْوَ الرَّئيسُ الَّذِي يحمي الوطيسَ وَكَمْ

                        وَلَّى الخميسَ لخوفٍ مِنْهُ وَانْهَزَمَا

وافى النَّعيَّ إلى أرض العراق فلمْ

                        يدع به ناظرا إلاَّ به انسجما

نادى بمضرمة الأحشاء صادمة

                        تُشجي الصَّفا وَمِنىً والبَيْتَ وَالْحَرَمَا

يا ناعياً من عليٍّ خيْرَ مُفْتَقَدٍ

                        لا غرْوَ إنْ قُلْتَ: ركْنُ المِلَّةِ انْهَدَمَا

بكى الحمى لِعَلِيٍّ وَالَّذِيَن بِهِ

                        إِذْ لَيْسَ غَيْرُ عَلِيٍّ لِلأَنَامِ حِمَى

إِنْ تَبْكِهِ المِلَّةُ البَيْضَا فَلاَ جَرَماً

                        قد غابَ عَنْهَا هِلاَلٌ يُفْرِجُ الظُّلُمَا

وَإِنْ بَكاهُ مَخُوفُ الدَّهْرِ فَهْوَ لَهُ

                        قَدْ كَانَ بيْنَ الْوَرَى ملْجاً ومُعتَصَمَا

له ذرى المَنْبَرِ الأَعْلَى إِذَا احْتَشَدَتْ

                        لِلاِسْتِمَاعِ رِجَالٌ تَلْقِفُ الحِكَمَا

يَا قلْبُ صَبْراً وإِنْ جُرِّعْتَهَا غُصَصاً

                        قَدْ يَسْبِرُ اَللهُ ذَا جُرْحٌ يَسِيلُ دَمَا

هذا أَبُو الَقاسِمِ الْمَأمولِ يَخْلُفُهُ

                        إنْ كَانَ ذَاكَ فَقَدْ هَانَ الَّذِي عَظُمَا

ماذا على الدين أَنْ يسمو كعادته

                        إِذَا أَبُو القاسم المرجى له سلما

هذا الذي انتثرت ألفاظه حِكَماً

                        وفي مساعيه عقدُ المِلَّةِ انْتَظَمَا

العالِمُ الْعَلَمُ المَرْجُوُّ نائله

                        وكان مثل أخِ الْخَنْسَا لَهُ عَلَمَا

أعلى الورى حسبا أَزْكَى الأنامِ أَباً

                        أَمْضَى الكُمَاةِ ظُباً أَسْخَى الْوَرَى كَرمَا

لَوْ يَحْلِفَنَّ لِسَانِي أَنَّهُ رَجُلٌ

                        يرى المغيَّبَ خَلْفَ السِّتْرِ مَا أَثَمَا

يصيبُ في حدْسِهِ مَا كانَ مُحْتَجَباً

                        كأنَّهُ فيه يَرْعَى اللَّوحَ وَالْقَلَمَا

يرمي بأسْهَامِ فِكْرٍ غَيْرِ طائِشَةٍ

                        وَمَا رماهَا ولكنَّ الإِ لهَ رَمَى

وداره الهالةُ الْبَيْضَاءُ قَدْ خلقت

                        كأسودِ البيتِ للوفَّادِ مستلما

لا غرو إِنْ مسحوا فيها نواصيهم

                        فطالما طوَّقَتْ أجيادُهُمْ نعما

أطربته وقْتَ مَا أطرْيتُهُ مِدَحاً

                        كأَنَّني معْبَدٌ أَسْمَعْتُهُ نغما

لولاْهُ لم يَنْمُ غرسٌ للهدى أَبَداً

                        كالنَّبت لولا نميرُ الماء ما نجما

طودٌ لَوَ اَنَّ ابْنَ نُوحٍ يَسْتَجِيرُ بِهِ

                        قِدْماً وَقَدْ فَرَّ مِنْ طوفانِهِ عَصَمَا

لأنَّهُ رحمةُ الْبَارِي وَمِنَّتُهُ

                        والله من لطفه ينجي الَّذي رحما

فما خلى من عليِّ القدر منصبُهُ

                                كأنَّهُ ببنيهِ الغُرِّ مَا اخْتَرَمَا

أطايبٌ سلكوا منهَاجَ والِدِهِمْ

                                ما أخَّرُوا قَطُّ عَنْ أقدامِهِ قَدَمَا

وجوههم شهُبٌ ضاءَ الوجودُ بهَا

                                وأرضُهُمْ مُذْ تَنَاهتْ في العُلُوِّ سَمَا

تْلقى ابْنَ عَشْرِهِمُ شَيْخاً بِفِطْنَتِهِ

                                رزينَ حِلْمٍ وإنْ لَمْ يَبْلُغِ الحُلُمَا

كأنهم بالحمى حلّوا وإِنْ بَعُدُوا

                                وَالفَضْلُ يُدْني بعيدَ الدَّارِ أيْنَ رَمَى

وَقدْ تناقلتِ الأَفْواهُ فَضْلَهُمُ

                                فذْكرُهُمْ نُزْهةُ السُّمَّارِ وَالنُّدَمَا

لقد تعلَّقْتُ في أَذيالِ عزِّهِمُ

                                كما تعلَّقَ في أَذْيَالِيَ الْغُرَمَا

إِنْ لَمْ أَكُنْ كزُهَيْرٍ فِي إِجَادَتِهِ

                                فَإنَّهُمْ بَخِلُوا في جودِهِمْ هَرَمَا

همُ الأعزَّاءُ لَمْ يَطْمَعْ بِذِلِّهِمُ

                                هُمُ الأَشِدَّاءُ لَكِنْ بَيْنَهُمْ رُحَمَا(2)

 


1- الشيخ علي الكني (1220 – 1306هـ) من أعلام الفقه والأصول في طهران في عصره، من مؤلفاته: تحقيق الدلائل، توضيح المقال، والقضاء والشهادات، وكان الملك ناصر الدين القاجاري ينقاد لأوامره.

 2- سحر بابل وسجع البلابل للسيد جعفر الحلي: 426.

 
 
JoomlArt.ir JoomlArt.ir JoomlArt.ir

أنت هنا

Home معجم الأشعار خطبٌ هائلٌ

العلماء من آل الكرباسي

  • الإمام الكرباسي
    الإمام الكرباسي
    القرن الثالث عشر الهجري
  • كمال الدين
    كمال الدين
    بن ابوالمعالي بن محمد ابراهيم
  • جمال الدين
    جمال الدين
    بن ابوالمعالي بن محمد ابراهيم
  • محمد بن ابوتراب
    محمد بن ابوتراب
    بن محمد جعفر بن محمدابراهيم
  • محمدباقر
    محمدباقر
    بن علي بن محمدجعفر بن محمدابراهيم
  • موسي
    موسي
    بن محمدجعفر بن محمدابراهيم
  • محمدرضا
    محمدرضا
    بن عبدالرحيم بن محمدرضا بن محمدابراهيم
  • اسماعيل
    اسماعيل
    بن محمدرضا بن عبدالرحيم بن محمدرضا بن محمدابراهيم
  • علي
    علي
    بن محمدحسين بن محمدمهدي بن محمدابراهيم
  • محمدعلي
    محمدعلي
    بن عبدالجواد بن محمدمهدي بن محمدابراهيم
  • محمدرضا
    محمدرضا
    بن محمدعلي بن محمدجعفر بن محمدابراهيم
  • احمد
    احمد
    بن محمدابراهيم بن عبدالرحيم بن محمدرضا بن محمدابراهيم
  • محمد ابراهيم
    محمد ابراهيم
    بن عبد الرحيم بن محمد رضا بن محمد ابراهيم
  • عبد الجواد
    عبد الجواد
    بن محمد هاشم بن عبد الجواد بن محمد مهدي بن محمد ابراهيم
  • محمد ابراهيم
    محمد ابراهيم
    بن علي بن محمد حسين بن محمد مهدي بن محمد ابراهيم
  • محمد هاشم
    محمد هاشم
    بن عبد الجواد بن محمد مهدي بن محمد ابراهيم
  • محمود
    محمود
    بن محمد تقي بن محمد بن محمد ابراهيم
  • فخرالدين
    فخرالدين
    بن محمد رضا بن عبد الرحيم بن محمد رضا بن محمد ابراهيم
  • محمد حسين
    محمد حسين
    بن محمد رضا بن محمد علي بن محمد جعفر بن محمد ابراهيم
  • عبد المهدي
    عبد المهدي
    بن علي بن محمد حسين بن محمد مهدي بن محمد ابراهيم
  • علي (ابو تراب)
    علي (ابو تراب)
    بن محمد جعفر ابن محمد ابراهيم
  • محمد
    محمد
    بن ابو الهدى بن أبو المعالي ابن محمد ابراهيم
  • فاضل
    فاضل
    بن عبد الجليل بن علي بن محمد حسين بن محمد مهدي بن محمد ابراهيم
  • محمد صادق
    محمد صادق
    بن محمد بن أبي تراب (علي) بن محمد جعفر بن محمد ابراهيم
  • صالح
    صالح
    بن محمد بن أبي تراب (علي) ابن محمد جعفر ابن محمد ابراهيم
  • محمد علي
    محمد علي
    بن محمد حسين بن محمد رضا بن محمد علي بن محمد جعفر بن محمد ابراهيم
  • محمد سعيد
    محمد سعيد
    بن محمد صالح بن محمد أبو تراب (علي) بن محمد جعفر بن محمد ابراهيم
  • مجتبى
    مجتبى
    بن اسماعيل بن محمد رضا ابن عبد الرحيم بن محمد ابراهيم
  • حيدر بن عز الدين
    حيدر بن عز الدين
    بن عبد المهدي بن علي بن محمد حسين بن محمد مهدي بن محمد ابراهيم
  • محافظة القليوبية بجمهورية مصر
    محافظة القليوبية بجمهورية مصر
    مرقد الصحابي الجليل مالك بن الحارث الأشتر النخعي
  • محمد عزت الكرباسي
    محمد عزت الكرباسي
    الشيخ محمد عزت الكرباسي

كتب من المكتبة

محمد صادق بن محمد بن أبي تراب (علي) الكرباسي

شريعة الاتصالات

المجموعة: سلسلة الشرايع

محمد صادق بن محمد بن أبي تراب (علي) الكرباسي

شريعة الخدمة

المجموعة: سلسلة الشرايع

حسين كرباسي يزدي

مباحث جاری در حسابداری (رشت...

المجموعة: متنوعة